الندوة الأولى

نظمت الحلقة الاولى من ندوة مستقبل الفهرسة في السبت 5 مارس 2016 بمكتبة مصر العامة، وحاضر في الندوة الدكتور مصطفى حسام الدين استاذ المكتبات المساعد بقسم المكتبات والمعلومات بجامعة القاهرة، وأدار الندوة الدكتور هشام فتحي مكي. 

ناقشت الندوة التحديات الجديدة التي تواجه المكتبات العربية في مجال الفهرسة، وملامح الثورة التي حدثت فيها بدءا من ظهور القواعد الجديدة RDA، ومع الحديث عن البديل المحتمل لشكل الاتصال المعياري مارك 21 وهو النموذج المعياري BIBFRAME، يستعرض الدكتور مصطفى حسام الدين أهم التحديات التي تواجه المكتبات العربية كي تنخرط في تلك الثورات القادمة في الفهرسة.

شهدت الندوة حضور كثيف وغير مسبوق من مجتمع المكتبات، وتفاعل الحضور مع الندوة وطالب البعض بالخروج بخطة عمل تنفيذية، وهو ما دفع البوابة العربية للمكتبات والمعلومات إلى عقد الحلقة الثانية من الندوة.

فيديو الندوة الأولى

 

ندوة مستقبل الفهرسة

تابعنا